الرئيسية > اخبار مصر > أول صورة لقاتل الداعية السعودي عبد العزيز التويجري
660x330 - أول صورة لقاتل الداعية السعودي عبد العزيز التويجري

أول صورة لقاتل الداعية السعودي عبد العزيز التويجري

التويجري - أول صورة لقاتل الداعية السعودي عبد العزيز التويجري

الصورة في الاعلى ، هي الأولى لمن أطلق رصاصتين بصدر الداعية السعودي عبد العزيز بن صالح التويجري وأرداه قتيلا بقرية منسية في غينيا، ، وتنشرها “العربية.نت” بالتعاون مع صحافي غيني تواصلت معه ليل السبت، وزودها بمعلومات جديدة عن القاتل Moussa Kante مختلف بعضها لجهة عمره ويوم اعتقاله عما نشرته أمس من معلومات مصدرها موقعين للأخبار غينيين، من أنه مراهق عمره 17 سنة على الأكثر، واعتقلوه بعد يوم من الجريمة، فيما الحقيقة أن عمره 27 واعتقلوه الخميس.

متزوج وأب لطفلين ومغامر بسيط

ذكر أيضا أن قاتل التويجري “هو من سكان القرية وعمره 27 سنة، وأمضى طفولته وسنوات مراهقته بساحل العاج التي عاد منها للسكن بالقرية منذ 6 سنوات، ومن وقتها لم يثبت (على حال) فاذا لم يكن في العاصمة كوناكري، فقد تراه بسيراليون” المجاورة لغينيا.

كانتيه الذي لا يملك حسابا في أي موقع للتواصل على الانترنت، ولا صورة له فيها أيضا، هو وثني كبعض سكان قرية KantédougouBalandou ممن رآه 3 شهود عيان منهم يكمن وبحوزته بندقيته للصيد على طريق مر بها التويجري على متن “دراجة ” بعد تأديته صلاة العشاء والقائه محاضرة دعوية الثلاثاء الماضي في مسجد القرية.

ولم ترق المحاضرة، ولا الوجود الدعوي للتويجري في القرية لبعض وثنييها، فتبرع أربعة منهم للتنفيس الدموي عن غضبهم، وتوزعوا كل في مكان بانتظار خروجه من المسجد الذي كان فيه، الى أن صادفه كانتيه وهو بطريقه الى سيارته التي كان ينوي التوجه بها الى مدينة Siguiri البعيدة عند ضفاف نهر النيجر 58 كيلومترا، فعاجله برصاصتين في صدره.

المصدر : العربية نت

عن mohamed

mohamed
محمد عبد الحليم أبلغ من العمر 33 عاما ، مدون على شبكة الأنترنت وكاتب في موقع وادى نيوز ، ملتزم بنقل الحقيقة بحيادية تامة ، هوايتي تصميم المواقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *