صرحت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناورت أن الولايات المتحدة أكدت عزمها على محاسبة المسؤولين الإيرانيين على قتل و اعتقال المتظاهرين خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة، مؤكدة على أن هؤلاء المعتقلين “لن يتم نسيانهم”.

وأضافت ناورت: “ندين بأشد العبارات سقوط قتلى وتوقيف 1000 إيراني على الأقل ، ولدينا سلطات واسعة لمحاسبة الذين يمارسون العنف ضد متظاهرين، ويساهمون في الرقابة، أو يسرقون شعب إيران”.

وتابعت: “ونقول لضحايا النظام: لن يتم نسيانكم ، وندعم هذه التطلعات المشروعة لدى الشعب الإيراني، وندعو الحكومة إلى إتاحة حرية تبادل الأفكار والمعلومات ، مؤكدةً على أنه يجب أن نتمتع جميعاً بالحريات الأساسية والاقتصادية والسياسية نفسها، بما فيها الحق في التظاهر السلمي”.

وذلك بعد إندلاع الإحتجاجات الإيرانية فى عدة محافظات وسقط عدد من القتلى فى صفوف المتظاهرين والحرث الثورى ايضا ، وقامت السلطات الإيرانية بإعتقال مئات المتظاهرين ، بينما أكد المسؤولون الإيرانيون السيطرة على الأزمة ونقل التلفزيون الرسمي صور تظاهرات مضادة مؤيدة للحكومة في عدد من المدن الإيرانية.