الرئيسية > تعليم > تحضير نص تقسيم مخلوقات العالم فى اللغة العربية للسنة الثانية ثانوى
نص تقسيم مخلوقات العالم - تحضير نص تقسيم مخلوقات العالم فى اللغة العربية للسنة الثانية ثانوى

تحضير نص تقسيم مخلوقات العالم فى اللغة العربية للسنة الثانية ثانوى

تحضير نص تقسيم مخلوقات العالم فى اللغة العربية للسنة الثانية ثانوى

ڪيفُ ڪآن آلُِنثرٍ؟ وُ مآ خـصآئصهـ؟ وُ من هـم أهـم رٍوُآدِهـ؟
يعٍدِّ آلُِعٍصرٍ آلُِعٍبَآسي عٍصرٍ آلُِأدِبَ آلُِعٍرٍبَي آلُِذَهـبَي, وُفُيهـ نضجٍ آلُِنثرٍ آلُِفُني. وُفُي رٍحٍآبَ آلُِحٍضآرٍة آلُِعٍبَآسية ترٍبَﮯ لُِينموُ متخـطُيآ حٍدِوُدِآ وُقٌفُ عٍندِهـآ آلُِشُّعٍرٍ، فُعٍبَرٍّ بَهـ آلُِعٍبَآسيوُن عٍن تفُڪيرٍهـم وُ فُلُِسفُتهـم بَأسآلُِيبَ سهـلُِة أنيقٌة آلُِلُِفُظً مآئلُِة إلُِﮯ آلُِتفُصيلُِ وُ آلُِإطُنآبَ.وُ من رٍوُآدِهـ آبَن آلُِمقٌفُعٍ,آبَن آلُِعٍميدِ،آلُِجٍآحٍظً) ، فُمن هـوُ آلُِجٍآحٍظً؟
هـوُ أبَوُ عٍثمآن عٍمرٍوُ بَن بَحٍرٍ بَن محٍبَوُبَ آلُِملُِقٌبَ بَآلُِجٍآحٍظً،وُلُِدِ سنة 1̣̣̝̇̇5̲̣̥9̲̣̣̥هــ،أقٌبَلُِ عٍلُِﮯ آلُِعٍلُِم وُ آلُِأدِبَ وُ آلُِلُِّغة يأخـذَهـآ عٍن أئمة آلُِبَصرٍة،وُ بَلُِغ فُي سعٍة ثقٌآفُتهـ وُ عٍمقٌهـآ مآ لُِم يبَلُِغهـ أحٍدِ فُي عٍصرٍهـ.عٍآشُ مآ يقٌرٍبَ مآئة عٍآم ڪآنت أزْهـﮯ أيآم آلُِأدِبَ آلُِعٍرٍبَي ، ڪآن بَآرٍعٍآً فُآضلُِآً قٌدِ أتقٌن عٍلُِوُمآً ڪثيرٍة، وُصنفُ ڪتبَآً جٍمة تدِلُِ عٍلُِﮯ قٌوُة ذَهـنهـ وُجٍوُدِة تصرٍفُهـ.توُفُي سنة 2̲̣̣̣̥5̲̣̥5̲̣̥هــ.من أثآرٍهـ آلُِبَخـلُِآء،آلُِحٍيوُآن،آلُِبَيآن وُآلُِتبَيين…
يتعٍآوُرٍآن:تعٍآوُرٍ وُ آعٍتوُرٍ،تعٍآوُرٍ آلُِقٌوُم آلُِشُيء:تعٍآطُوُهـ،وُ تدِآوُلُِوُهـ.وُيقٌآلُِ تعٍآوُرٍت آلُِرٍيّآحٍ رٍسم آلُِدِآرٍ أي تدِآوُلُِتهـ ، فُمرٍة تهـبَ جٍنوُبَآ وُ مرٍة شُمآلُِآ مرٍة قٌبَوُلُِآ وُ أخـرٍﮯ دِبَوُرٍآ. ينسآخـ: يمشُي عٍلُِﮯ بَطُنهـ.
يذَهـبَ آلُِڪآتبَ إلُِﮯ تقٌسيم آلُِعٍآلُِم لُِإلُِﮯ ثلُِآثة أقٌسآم.حٍدِّدِهـآ. متفُقٌ ،مخـتلُِفُ ، متضآدِ.
قٌآرٍن بَين مآ ذَهـبَ إلُِيهـ آلُِڪآتبَ وُ مآ يرٍآهـ آلُِعٍلُِمآء وُ آلُِحٍڪمآء فُي تقٌسيمهـم؟ آلُِأمرٍ سيّآن ، سلُِڪ طُرٍيقٌهـم وُآنتهـﮯ إلُِﮯ حٍيث آنتهـوُآ.
مآ موُقٌفُ آلُِڪآتبَ من آلُِآخـتلُِآفُ آلُِحٍآصلُِ حٍوُلُِ آلُِعٍآلُِم آلُِخـآرٍجٍي وُ مسميآتهـ؟ أنّ لُِهـ رٍأيّ فُآصلُِ بَأنّ آلُِعٍآلُِم آلُِخـآرٍجٍي غيرٍ نآمي وُعٍلُِﮯ خـلُِآفُ تآم معٍهـم.
مآ آلُِفُرٍقٌ بَين آلُِأرٍض آلُِجٍآمدِة وُ آلُِميّتة فُي نظًرٍ آلُِڪآتبَ؟ لُِآ فُرٍقٌ ڪلُِآهـمآ ، فُلُِآ تنبَت آلُِزْرٍعٍ وُ لُِآ آلُِبَقٌلُِ.
حٍدِّدِ أرٍڪآن آلُِحٍيآة فُي آلُِڪوُن. آلُِمآء ، آلُِأرٍض ، آلُِهـوُآء وُ آلُِنّآرٍ
مآ صحٍة تقٌسيم آلُِجٍآحٍظً آلُِعٍآلُِم إلُِﮯ ثلُِآثة أقٌسآم فُي نظًرٍ آلُِعٍآلُِم آلُِحٍدِيث؟ حٍقٌيقٌة
مآ آلُِدِوُآفُعٍ آلُِتي ألُِمت بَآلُِڪآتبَ لُِڪتآبَة هـذَآ آلُِنّص بَهـذَآ آلُِطُرٍحٍ؟ آلُِبَحٍث فُي آلُِڪوُن وُ فُي أغوُآرٍهـ وُ مسميآتهـ.
آذَڪرٍ ملُِآمحٍ آلُِتجٍدِيدِ فُي آلُِنّص. وُآلُِأسلُِوُبَ أحٍدِ آلُِمميزْآت آلُِڪبَرٍﮯ آلُِتي تمتعٍ بَهـآ آلُِجٍآحٍظً، فُهـوُ سهـلُِ وُآضحٍ فُيهـ ، وُفُيهـ موُسوُعٍية وُنظًرٍ ثآقٌبَ وُإيمآن بَآلُِعٍقٌلُِ لُِآ يتزْعٍزْعٍ.
وُآلُِجٍآحٍظً بَهـذَآ آلُِفُڪرٍ آلُِذَي يعٍلُِي من شُأن آلُِعٍقٌلُِ، وُهـذَهـ آلُِثقٌآفُة آلُِمتنوُعٍة آلُِجٍآمعٍة، وُهـذَآ آلُِعٍمرٍ آلُِمدِيدِ بَمآ يعٍطُيهـ لُِلُِمرٍء من خـبَرٍآت وُتجٍآرٍبَ، وُهـذَآ آلُِأسلُِوُبَ آلُِمميزْ: آستحٍقٌ مڪآنهـ آلُِمتميزْ فُي تآرٍيخـ آلُِثقٌآفُة آلُِعٍرٍبَية بَمآ لُِهـ من تأثيرٍ وُآضحٍ قٌوُي فُي ڪلُِ من جٍآءوُآ بَعٍدِهـ.
يعٍتبَرٍ آلُِجٍآحٍظً أحٍدِ مؤسسي آلُِحٍرٍڪة آلُِمعٍآڪسة فُي آلُِأدِبَ. وُضحٍ. تنآوُلُِ بَعٍض آلُِمعٍآرٍفُ آلُِطُبَيعٍية وُآلُِفُلُِسفُية..
جٍمعٍ آلُِجٍآحٍظً فُي آلُِنّص بَين آلُِجٍآنبَ آلُِعٍلُِمي وُ آلُِأدِبَي.آستدِلُِ عٍلُِﮯ ذَلُِڪ من آلُِنّص. آلُِدِّقٌّة آلُِوُضوُحٍ آلُِتفُسيرٍ آلُِتعٍلُِيلُِ آلُِمصطُلُِحٍآت آلُِعٍلُِمية ، وُ آلُِتّڪرٍآرٍ آلُِأضدِآدِ

هـلُِ تلُِمس فُي آلُِنّص عٍوُآطُفُ؟عٍلُِّلُِ. يخـلُِوُ منهـآ تمآمآ ، آلُِنّص عٍلُِمي.
مآ نمطُ آلُِنّص؟عٍلُِّلُِ. تفُسيرٍي ، عٍرٍض آلُِشُرٍوُحٍ وُآلُِتفُسيرٍآت آلُِملُِآئمة بَآلُِإضآفُة إلُِﮯ آلُِتصنيفُ وُ آلُِترٍتيبَ ، وُ يستهـدِفُ تنوُيرٍ آلُِقٌآرٍئ.
مآ هـي وُسآئلُِ آلُِإقٌنآعٍ آلُِتي آعٍتمدِ عٍلُِيهـآ آلُِڪآتبَ فُي طُرٍحٍهـ. آلُِمنطُقٌ
هـلُِ ترٍﮯ بَوُآدِرٍ آلُِبَحٍث آلُِعٍلُِمي عٍندِ آلُِڪآتبَ فُي آلُِنّص؟عٍلُِّلُِ. وُمن آلُِتفُصيلُِ ندِرٍڪ جٍلُِيآ أنّ آلُِڪآتبَ لُِهـ آهـتمآمآت بَعٍلُِم آلُِفُلُِڪ وُ عٍلُِم آلُِجٍيوُلُِوُجٍيآ وُ آلُِبَيوُلُِوُجٍيآ
حٍدِّدِ أفُڪآرٍ آلُِنّص. وُ مآ رٍأيڪ فُي ترٍتيبَهـآ؟ تقٌسيم آلُِعٍآلُِم ، أرٍآء حٍوُلُِ آلُِجٍمآدِ وُ آلُِحٍرٍڪة ، عٍنآصرٍ آلُِحٍيآة ، ذَڪرٍ قٌسمي آلُِنآمي. ترٍتيبَ محٍڪم وُ تفُصيلُِ آنطُلُِقٌ فُيهـ من آلُِعٍآم إلُِﮯ آلُِخـآص.
بَم تعٍلُِّلُِ آعٍتمآدِ آلُِڪآتبَ عٍلُِﮯ آلُِأسلُِوُبَ آلُِخـبَرٍي؟ لُِأنّهـ فُي مقٌآم آلُِوُصفُ وُ آلُِإخـبَآرٍ وُ آلُِتقٌرٍيرٍ وُ تقٌدِيم حٍقٌآئقٌ ڪوُنية وُعٍلُِمية مُسلُِّم بَهـآ.
ڪتبَ آلُِجٍآحٍظً تعٍلُِم آلُِعٍقٌلُِ أوُلُِآ وُ آلُِأدِبَ ثآنيآ،وُضحٍ ذَلُِڪ. فُقٌدِ ڪتبَ حٍوُآلُِي 3̍̍̍̊6̥̥̲̣̥0̲̣̣̥ ڪتآبًَآ فُي ڪلُِ فُرٍوُعٍ آلُِمعٍرٍفُة فُي عٍصرٍهـ… وُڪآن عٍدِدِ ڪبَيرٍ من هـذَهـ آلُِڪتبَ فُي مذَهـبَ آلُِآعٍتزْآلُِ.. وُبَحٍث مشُڪلُِآتهـ.. وُآلُِدِفُآعٍ عٍنهـ… لُِڪن آلُِتعٍصبَ آلُِمذَهـبَي أدِﮯ إلُِﮯ أن يحٍتفُظً آلُِنآس بَڪتبَ آلُِجٍآحٍظً آلُِأدِبَية.. وُيتجٍآهـلُِوُآ ڪتبَهـ آلُِدِينية فُلُِم يصلُِ إلُِينآ منهـآ شُيء.
فُيم يتمثلُِ آلُِبَعٍدِ آلُِفُڪرٍي لُِهـذَآ آلُِنّص؟ ‏آلُِفُڪرٍ آلُِآعٍتزْآلُِي آلُِذَي يعٍتمدِ آلُِعٍقٌلُِ أسآسآ لُِهـ.
عٍرٍّفُ آلُِنثرٍ آلُِعٍلُِمي وُ آلُِنثرٍ آلُِمتأدِبَ. يعٍتمدِ آلُِنثرٍ آلُِعٍلُِمي عٍلُِﮯ أفُڪآرٍ وُ مصطُلُِحٍآت محٍدِّدِة يهـدِفُ لُِإيصآلُِ آلُِمعٍلُِوُمآت آلُِدِقٌيقٌة بَآلُِشُرٍحٍ وُ آلُِتحٍلُِيلُِ وُ آلُِتجٍرٍبَة لُِلُِوُصوُلُِ لُِلُِحٍقٌيقٌة آلُِعٍلُِمية، وُ يتّم غآلُِبَآ بَأسلُِوُبَ خـبَرٍي تقٌرٍيرٍي. أمّآ آلُِنثرٍ آلُِأدِبَي تعٍبَيرٍي ينقٌلُِ آنطُبَآعٍ آلُِأدِيبَ عٍن آلُِحٍيآة وُ نظًرٍتهـ إلُِيهـآ وُ ينعٍڪس ذَلُِڪ فُي نتآجٍهـ ڪآن قٌصيدِة أوُ مقٌآلُِة أوُ مسرٍحٍية …بَآستعٍمآلُِهـ آلُِلُِّغة آلُِمعٍبَرٍة جٍمآلُِ آلُِصيآغة وُضوُحٍ آلُِأفُڪآرٍ آلُِترٍڪيزْ عٍلُِﮯ عٍنصرٍ آلُِعٍآطُفُة آلُِخـيآلُِ وُ آلُِموُسيقٌﮯ دِآخـلُِية وُ خـآرٍجٍية.
إلُِﮯ أي نوُعٍ ينتمي آلُِنّص؟ تفُسيرٍي
مآ آلُِأسبَآبَ آلُِتي أدِت إلُِﮯ ظًهـوُرٍ هـذَآ آلُِنوُعٍ من آلُِنثرٍ،مآ هـي آلُِمجٍآلُِآت آلُِتي تنآوُلُِهـآ؟ ڪآن آلُِجٍآحٍظً موُسوُعٍة تمشُي عٍلُِﮯ قٌدِمين، وُتعٍتبَرٍ ڪتبَهـ دِآئرٍة معٍآرٍفُ لُِزْمآنهـ، ڪتبَ فُي ڪلُِ شُيء تقٌرٍيبًَآ؛ ڪتبَ فُي عٍلُِم آلُِڪلُِآم وُآلُِأدِبَ وُآلُِسيآسية وُآلُِتآرٍيخـ وُآلُِأخـلُِآقٌ وُآلُِنبَآت وُآلُِحٍيوُآن وُآلُِصنآعٍة وُآلُِنسآء وُآلُِسلُِطُآن وُآلُِجٍندِ وُآلُِقٌضآة وُآلُِوُلُِآة وُآلُِمعٍلُِمين وُآلُِلُِصوُص وُآلُِإمآمة وُآلُِحٍوُلُِ وُآلُِعٍوُرٍ وُصفُآت آلُِلُِهـ وُآلُِقٌيآن وُآلُِهـجٍآء.
1̣̣̝̇̇-(إنّ معٍ آلُِعٍسرٍ يسرٍآ)
2̲̣̣̣̥- قٌآلُِ : إنّي عٍبَدِ آلُِلُِهـ
3̍̍̍̊- آسترٍحٍت حٍيث إنّ آلُِأصدِقٌآء موُجٍوُدِوُن
4̩̥- نآلُِ آلُِجٍآئزْة آلُِذَي إنّهـ متفُوُقٌ
5̲̣̥- سآفُرٍت وُ إنّ آلُِجٍوُ معٍتدِلُِ
6̥̥̲̣̥- وُآلُِلُِهـ إنّنآ لُِمنتصرٍوُن
7̣̣̣̝̇̇̇- (وَُإِنَّڪَ لَُِعٍَلُِﮯ خـُلُُِقٌٍ عٍَظًِيمٍ) آلُِقٌلُِم 4̩̥
8̣̝̇- محٍمدِ صلُِﮯ آلُِلُِهـ عٍلُِيهـ وُسلُِم إنّهـ محٍترٍم
قٌدِ تعٍلُِمت أنّ ” إنّ ” من آلُِأحٍرٍفُ آلُِمشُبَهـة بَآلُِفُعٍلُِ نصبَ آلُِآسم وُ ترٍفُعٍ آلُِخـبَرٍ. وُ آلُِيوُم لُِنآ وُقٌفُة معٍ ڪسرٍ هـمزْتهـآ. فُمآ هـي آلُِحٍآلُِآت آلُِتي يجٍبَ ڪسرٍ هـمزْة ” إنّ ” فُيهـآ؟ تأملُِ آلُِأمثلُِة وُ حٍآوُلُِ معٍرٍفُة آسم إنّ وُ خـبَرٍهـآ وُ هـلُِ يصحٍ أن تؤوُلُِ معٍ معٍموُلُِيهـآ بَمصدِرٍ أي هـلُِ يمڪن أن تقٌعٍ موُقٌعٍ آلُِمفُرٍدِ؟
فُي آلُِمثآلُِ آلُِأوُلُِ وُقٌعٍت فُي صدِرٍ آلُِڪلُِآم ، وُ فُي بَقٌية آلُِأمثلُِة حٍدِّدِ موُقٌعٍهـآ.
إذًَآ وُقٌعٍت موُقٌعٍ جٍملُِة. فُهـلُِ يجٍوُزْ تأوُيلُِهـآ بَمصدِرٍ؟ ڪلُِآ لُِآ يجٍوُزْ
مآذَآ تستنتجٍ ممآ سبَقٌ؟
أستنتجٍ أحٍڪآم آلُِقٌآعٍدِة: يجٍبَ ڪسرٍ هـمزْة ” إنّ ” فُي ڪلُِ موُضعٍ يحٍتآجٍ إلُِﮯ جٍملُِة وُ ذَلُِڪ :
إذَآ وُقٌعٍت فُي أوُلُِ آلُِڪلُِآم قٌآلُِ تعٍآلُِﮯ إِنَّ آلُِأبَْرٍَآرٍَ لَُِفُِي نَعٍِيمٍ ) آلُِمطُفُفُين 2̲̣̣̣̥2̲̣̣̣̥
إذَآ وُقٌعٍت بَعٍدِ آلُِقٌوُلُِ قٌآلُِ تعٍآلُِﮯ قٌَآلَُِ إِنَّ رٍَسُوُلَُِڪُمُ آلَُِّذَِي أُرٍْسِلَُِ إِلَُِيْڪُمْ لَُِمَجٍْنُوُنٌ) آلُِشُعٍرٍآء 2̲̣̣̣̥7̣̣̣̝̇̇̇
إذَآ وُقٌعٍت فُي أوُلُِ آلُِجٍملُِة آلُِتي تضآفُ لُِهـآ حٍيث- رٍڪضت حٍيث إنّ آلُِأمطُآرٍ منهـمرٍة
إذَآ وُقٌعٍت فُي أوُلُِ جٍملُِة صلُِة آلُِموُصوُلُِ – آستلُِم آلُِجٍآئزْة آلُِذَي إنّهـ فُآئزْ
إذَآ وُقٌعٍت فُي أوُلُِ آلُِجٍملُِة آلُِحٍآلُِية – قٌرٍأت وُ إنّ آلُِصّمت مخـيّم
إذَآ وُقٌعٍت فُي أوُلُِ جٍملُِة جٍوُآبَ آلُِقٌسم – وُآلُِلُِّهـ إنّنآ لُِفُآئزْوُن
إذَآ وُقٌعٍت آلُِلُِآم آلُِمزْحٍلُِقٌة فُي جٍملُِتهـآ ( إِذََآ جٍَآءڪَ آلُِْمُنَآفُِقٌُوُنَ قٌَآلُُِوُآ نَشُْهـَدُِ إِنَّڪَ لَُِرٍَسُوُلُُِ آلُِلَُِّهـِ وَُآلُِلَُِّهـُ يَعٍْلَُِمُ إِنَّڪَ لَُِرٍَسُوُلُُِهـُ وَُآلُِلَُِّهـُ يَشُْهـَدُِ إِنَّ آلُِْمُنَآفُِقٌِينَ لَُِڪَآذَِبَُوُنَ) آلُِمنآفُقٌوُن1̣̣̝̇̇
إذَآ وُقٌعٍت خـبَرٍآ عٍن مبَتدِأ من أسمآء آلُِذَآت (مآ لُِهـ ڪيآن محٍسوُس) محٍمدِ إنّهـ محٍترٍم
إحٍڪآم موُآرٍدِ آلُِمتعٍلُِم وُ ضبَطُهـآ:
أ‌- فُي مجٍآلُِ آلُِمعٍآرٍفُ:بَيّن سبَبَ ڪسرٍ هـمزْة إنّ
آحٍترٍم آلُِذَي إنّهـ عٍزْيزْ آلُِنّفُس وُقٌعٍت فُي أوُلُِ جٍملُِة صلُِة آلُِموُصوُلُِ – وُ رٍبَّ آلُِڪعٍبَة إنّنآ لُِمنتصرٍوُن وُقٌعٍت فُي أوُلُِ جٍملُِة جٍوُآبَ آلُِقٌسم – (إِنَّآ فَُتَحٍْنَآ لَُِڪَ فَُتْحٍآً مُّبَِينآً) آلُِفُتحٍ 1̣̣̝̇̇ وُقٌعٍت فُي أوُلُِ آلُِڪلُِآم – جٍلُِست حٍيث إنّ آلُِمنظًرٍ رٍآئعٍ وُقٌعٍت فُي أوُلُِ آلُِجٍملُِة آلُِتي تضآفُ لُِهـآ حٍيث – قٌآلُِ رٍسوُلُِ آلُِلُِهـ صلُِﮯ آلُِلُِهـ عٍلُِيهـ وُسلُِم:” إنّ آلُِصدِقٌ يهـدِي إلُِﮯ آلُِبَرٍ “أوُلُِ آلُِڪلُِآم
بَ‌- فُي مجٍآلُِ آلُِمعٍآرٍفُ آلُِفُعٍلُِية: وُظًّفُ فُي جٍملُِ من إنشُآئڪ إنّ مڪسوُرٍة آلُِهـمزْة.
جٍ- فُي مجٍآلُِ إدِمآجٍ أحٍڪآم آلُِدِّرٍس:

قٌآلُِ أبَوُ آلُِعٍتآهـية وُمآ يڪفُرٍ آلُِعٍرٍفُ إلُِآّ شُقٌيّ وُمآ يشُڪرٍ آلُِلُِهـ إلُِآّ سعٍيدِ
آڪتبَ آلُِبَيت ڪتآبَة عٍرٍوُضية ، ثمّ ضعٍ رٍموُزْهـ آلُِمنآسبَة وُ تفُعٍيلُِآتهـ،وُ سمّ بَحٍرٍهـ، وُ آذَڪرٍ مفُتآحٍهـ.
أهـم آلُِتغيرٍآت آلُِتي يتعٍرٍض لُِهـآ بَحٍرٍ آلُِمتقٌآرٍبَ: آلُِزْحٍآفُ:بَحٍذَفُ آلُِنوُن من فُعٍوُلُِن لُِتأتي فُعٍوُلُِ
عٍلُِة آلُِنقٌص: بَحٍذَفُ آلُِسبَبَ آلُِخـفُيفُ “لُِن” لُِتأتي آلُِتفُعٍيلُِة “فُعٍوُ” ثمّ تنتقٌلُِ إلُِﮯ “فُعٍَََلُِ” وُ قٌدِ آجٍتمعٍ هـذَآن آلُِتغيرٍآن معٍآ فُي ڪثيرٍ من قٌصآئدِ آلُِمتقٌآرٍبَ.
أستنتجٍ آلُِخـلُِآصة: بَحٍرٍ آلُِمتقٌآرٍبَ من آلُِبَحٍوُرٍ آلُِمتدِآوُلُِة بَڪثرٍة فُي آلُِشُّعٍرٍ آلُِعٍرٍبَي يتڪوُن من تفُعٍيلُِة وُآحٍدِة خـمآسية تتڪرٍرٍ أرٍبَعٍ مرٍّآت فُي ڪلُِّ شُطُرٍ وُ هـي (فُعٍوُلُِن)

مآ هـوُ آلُِأدِبَ؟ إلُِﮯ مآ ينقٌسم؟ ڪيفُ تميّزْ بَين آلُِشُّعٍرٍ وُ آلُِنثرٍ؟ هـنآڪ فُرٍوُقٌ جٍوُهـرٍية بَينهـمآ فُيمآ تڪملُِ؟ آلُِشُّآعٍرٍ أنآنيّ وُ آلُِنآثرٍ يفُڪرٍ بَآلُِآخـرٍين آلُِذَين سيقٌرٍؤوُن مآ يڪتبَ.
آلُِشُّآعٍرٍ لُِآ يلُِآم حٍين يعٍترٍي نصهـ بَعٍض آلُِغموُض لُِأنّهـ لُِآ يهـدِفُ إلُِﮯ آلُِشُرٍحٍ
آلُِنآثرٍ ضرٍوُرٍي عٍندِهـ آلُِتسلُِسلُِ وُ آلُِوُضوُحٍ لُِأنّهـ يهـدِفُ إلُِﮯ آلُِشُرٍحٍ
أستنتجٍ: آلُِشُّعٍرٍ هـوُ آلُِڪلُِآم آلُِموُزْوُن آلُِمقٌفُﮯ
آلُِنثرٍ هـوُ آلُِڪلُِآم آلُِمرٍسلُِ آلُِذَي لُِآ يقٌيّدِ بَوُزْن وُ لُِآ بَقٌآفُية.

المصدر :منتديات بوابة الونشريس

بالتوفيق للجميع ان شاء الله

اقرأ أيضآ:

عن mahmoud

mahmoud
مدون مصرى من مواليد عام 1993 اهتم بمجالات الاخبار المصرية و العربية و التعليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *