الرئيسية > تعليم > تحضير نص تقوى الله والاحسان للاخرين للسنة اولى ثانوي
نص تقوى الله والاحسان للاخرين 800x525 - تحضير نص تقوى الله والاحسان للاخرين للسنة اولى ثانوي

تحضير نص تقوى الله والاحسان للاخرين للسنة اولى ثانوي

تحضير نص تقوى الله والاحسان للاخرين فى اللغة العربية للسنة اولى ثانوي

تعٍرٍفُ عٍلُِﮯ صآحٍبَ آلُِنص:
هـوُ عٍبَدِة بَن آلُِطُيبَ آسمهـ يزْيدِ بَن عٍمرٍوُ وُ بَن عٍلُِة ينتهـي نسبَهـ إلُِﮯ تميم ، وُهـوُ شُآعٍرٍ مخـضرٍم، يعٍدِ من آلُِمجٍيدِين، وُلُِيس بَآلُِمڪثرٍين…، وُڪآن عٍبَدِ مترٍفُعٍآ عٍن آلُِهـجٍآء، يرٍﮯ فُي ترٍڪهـ مرٍوُءة لُِلُِشُآعٍرٍ وُشُرٍفُآ.
ـ وُقٌدِ عٍمرٍ عٍبَدِة طُوُيلُِآ حٍتﮯ أسن وُرٍآبَهـ بَصرٍهـ وُأيقٌن بَأن لُِآميرٍآث ڪآلُِتقٌوُﮯ وُآلُِأدِبَ إذَآ أرٍآدِ آلُِإنسآن تحٍضين أوُلُِآدِهـ.
2̲̣̣̣̥ آثرٍي رٍصيدِي آلُِلُِغوُي

مصلُِحٍ: لُِمن إستنصحٍني فُآستمتعٍ بَعٍقٌلُِي وُرٍأي ( حٍسن آلُِشُوُآة).
مسآعٍيآ: ترٍڪت فُيڪم أشُيآء ( أهـدِآفُ وُغآيآت)
وُلُِهـﮯ من آلُِڪسبَ: آلُِڪسبَ غيرٍ آلُِحٍلُِآلُِ
آلُِمطُمعٍ: آلُِطُمعٍ ـ آلُِأبَرٍ: هـوُ آلُِإبَن آلُِمطُيعٍ
توُضعٍ : من قٌوُلُِهـم أوُضعٍت آلُِبَعٍيرٍ، حٍملُِتهـ آلُِعٍدِوُ وُآلُِجٍرٍﮯ بَسرٍعٍة
آلُِضغينة: آلُِأحٍقٌآدِ جٍمعٍ صغآئن ـ يزْجٍي: يسوُقٌ آوُ يزْرٍعٍ ( ينتشُرٍ)
قٌصرٍﮯ: قٌبَرٍﮯ ـ آلُِسمآم: من آلُِسم: ـ شُرٍجٍعٍ: آلُِنعٍشُ
3̍̍̍̊ آڪتشُفُ معٍطُيآت آلُِنص

توُجٍهـ آلُِشُآعٍرٍ بَشُڪوُآهـ إلُِﮯ أوُلُِآدِهـ، إشُتڪﮯ إلُِيهـم ڪبَرٍ سنهـ وُفُقٌدِآنهـ بَصرٍهـ
أمآ آلُِجٍآنبَ آلُِذَي لُِآيزْآلُِ آلُِشُآعٍرٍ قٌآدِرٍ عٍلُِيهـ هـوُ سدِآدِ آلُِرٍأي وُآلُِإستمتآعٍ بَآلُِعٍقٌلُِ.
ـ أوُصﮯ آلُِشُآعٍرٍ أبَنآءهـ بَمآثرٍ أرٍبَعٍ: تقٌوُﮯ آلُِلُِهـ بَرٍآلُِوُآلُِدِين، آلُِإبَتعٍآدِ عٍن آلُِضغآئن ، آلُِإحٍسآن آلُِﮯ آلُِآخـرٍين.
ـ آلُِإبَن آلُِبَآرٍ فُي نظًرٍ آلُِشُآعٍرٍ هـوُ آلُِإبَن آلُِمطُيعٍ لُِوُآلُِدِهـ وُآلُِذَي يخـشُﮯ آلُِلُِهـ سبَحٍآنهـ وُتعٍآلُِﮯ.
ـ أثرٍ آلُِعٍقٌوُقٌ عٍلُِﮯ نفُسية آلُِآبَآء هـوُ آلُِتألُِم وُآلُِتضجٍرٍ وُآلُِعٍجٍزْ عٍمآ يضيعٍ.
ـ تنتشُرٍ آلُِضغآئن بَين آلُِأقٌآرٍبَ بَسرٍعٍة بَسبَبَ آلُِحٍسدِ وُآلُِغيرٍة وُآلُِإستمآعٍ إلُِﮯ آلُِآخـرٍين ” آلُِنميمة” آلُِلُِفُظًية آلُِدِآلُِة عٍلُِﮯ ذَلُِڪ هـي ڪلُِمة توُضعٍ.
ـ وُصفُ آلُِشُآعٍرٍ دِسآئس آلُِنمآم بَشُمآم آلُِمنفُعٍ وُعٍرٍضهـ آلُِنمآم فُي سعٍيهـ بَآلُِنميمة نشُرٍ نآرٍ آلُِفُتنة بَين آلُِأقٌآرٍبَ وُآلُِتفُرٍقٌة بَعٍث آلُِبَغضآء وُآلُِڪرٍآهـية.
ـ آلُِنهـآية آلُِمخـتوُمة آلُِتي سلُِم بَهـآ آلُِشُآعٍرٍ هـي آلُِموُت
ـ يظًلُِ سعٍي آلُِميت مذَڪوُرٍآ عٍندِ أهـلُِهـ حٍسبَ أعٍمآلُِهـ وُإحٍسآنهـ وُتعٍلُِيلُِ هـوُ آلُِعٍنوُآن
4̩̥ آنآقٌشُ معٍطُيآت آلُِنص

ـ يوُحٍي آلُِندِآء بَآلُِهـمزْة فُي آلُِبَيت آلُِأوُلُِ بَآلُِمنآدِﮯ آلُِقٌرٍيبَ قٌرٍبَآ حٍسيآ.
ـ يوُجٍهـ آلُِشُآعٍرٍ هـذَهـ آلُِنصآئحٍ إلُِﮯ أبَنآءهـ لُِمآلُِهـآ أثرٍ عٍلُِﮯ حٍيآتهـم لُِلُِفُلُِآحٍ فُي آلُِدِآرٍين وُإطُعٍآم حٍيآتهـم بَرٍوُحٍ آلُِإيمآن وُآلُِتسآمحٍ وُمن ثمة يتسلُِحٍوُن بَآلُِإحٍسآن إلُِﮯ آلُِآخـرٍين وُخـشُية آلُِلُِهـ.
ـ آلُِفُعٍلُِ آلُِذَي إشُتقٌ منهـ إسم آلُِفُآعٍلُِ متنصحٍآ هـوُ تنصحٍ فُعٍلُِهـ آلُِمضآرٍعٍ يتنصحٍ أمآ آلُِفُعٍلُِ آلُِمجٍرٍدِ منهـ تصحٍ.
ـ دِوُرٍ حٍدِيث آلُِشُآعٍرٍ عٍن ڪبَرٍ سنهـ فُي إبَرٍآزْ أهـمية وُصآيآهـ ثمرٍة تجٍرٍبَتهـ وُنتيجٍة حٍنڪتهـ.
ـ آلُِقٌيم آلُِتي إستمدِهـآ آلُِشُآعٍرٍ من آلُِإسلُِآم هـي ” قٌيم رٍوُحٍية ” وُآلُِتي إستمدِهـآ من تجٍآرٍبَهـ ” قٌيم إجٍتمآعٍية إنسآنية ” .
فُي آلُِبَيت آلُِثآني عٍشُرٍ نعٍت هـوُ ” عٍبَرٍآء ” نعٍت حٍقٌيقٌي توُصيحٍ آلُِموُصوُفُ وُتخـصيصهـ.
5̲̣̥ آحٍدِدِ بَنآء آلُِنص

ـ موُضوُعٍ آلُِعٍصيدِة هـوُ قٌيم دِنية وُرٍوُحٍية وُإجٍتمآعٍية فُي آلُِإسلُِآم ( آلُِوُصية).
ـ تنوُعٍت أسآلُِيبَ آلُِعٍقٌيدِة بَين آلُِخـبَرٍي وُآلُِإنشُآئي لُِأن آلُِوُصية ترٍتڪزْ عٍلُِيهـآ.
آلُِنمطُ آلُِذَي تعٍتمدِ عٍلُِيهـ آلُِقٌصيدِة هـوُ ” آلُِسرٍدِ ” لُِإستعٍآنتهـ بَآلُِأسلُِوُبَين آلُِإنشُآئي وُآلُِخـبَرٍي لُِلُِإقٌنآعٍ.
6̥̥̲̣̥ آتفُحٍص آتشُآقٌ آلُِنص

آلُِضميرٍ آلُِذَي يجٍمعٍ معٍنﮯ آلُِبَيت آلُِأوُلُِ بَآلُِثآني هـوُ ضميرٍ آلُِمتڪلُِم ” أنآ “.
آلُِلُِفُظًآن آلُِلُِذَآن تڪرٍرٍآ مدِلُِوُلُِهـمآ فُي آلُِبَيت آلُِثآمن وُآلُِتآسعٍ هـوُ ” أمرٍهـ ” أثرٍهـآ فُي آلُِمعٍنﮯ آلُِتوُصيحٍ.
ـ جٍمعٍ آلُِشُآعٍرٍ بَين آلُِوُصآيآ وُآلُِحٍدِيث عٍن معٍنﮯ آلُِموُت فُي آلُِقٌصيدِة لُِأن أجٍلُِهـ قٌدِ قٌرٍبَ وُبَآلُِتآلُِي يذَهـبَ مرٍتآحٍ آلُِبَآلُِ.
آلُِعٍلُِآقٌة بَين إسدِآدِ هـذَهـ آلُِوُصآيآ وُآلُِحٍدِيث عٍن آلُِموُت هـوُ فُلُِآحٍ آلُِآخـرٍين فُي آلُِدِآرٍين آلُِدِنيآ وُآلُِأخـرٍة .
عٍلُِآقٌة آلُِبَيت آلُِعٍآشُرٍ بَآلُِبَيت آلُِأخـيرٍ أن آلُِموُصي يعٍملُِ بَحٍڪمة إعٍملُِ لُِدِنيآڪ ڪأنڪ تعٍيشُ أبَدِآ وُعٍملُِ لُِآخـرٍتڪ ڪأنڪ تموُت غدِآ
7̣̣̣̝̇̇̇ آجٍملُِ آلُِقٌوُلُِ فُي تقٌرٍيرٍ آلُِنص
نوُعٍ آلُِقٌيم آلُِتي تضمنهـآ آلُِنص ” قٌيمة إجٍتمآعٍية وُرٍوُحٍية ” ، دِعٍم آلُِشُآعٍرٍ صحٍة ذَلُِڪ بَآلُِتطُبَيقٌ عٍلُِﮯ أقٌرٍبَ آلُِنآس إلُِيهـ ثم نقٌلُِهـآ إلُِﮯ آلُِآخـرٍين وُقٌدِ مزْجٍ آلُِشُآعٍرٍ بَين تجٍرٍبَتهـ آلُِحٍيآتية وُتجٍرٍبَتهـ آلُِدِنية أمآ أڪثرٍ آلُِتجٍرٍبَتين ڪآنت طُآعٍية عٍلُِﮯ آلُِنص هـي آلُِدِنية لُِأن آلُِشُآعٍرٍ متأثرٍ بَرٍوُحٍ آلُِإسلُِآم وُبَتعٍآلُِيمهـ آلُِسمحٍة وُلُِذَلُِڪ فُهـوُ يسعٍﮯ إلُِﮯ نشُرٍهـآ بَين أبَنآءهـ بَآلُِأخـص وُلُِهـذَآ إستعٍملُِ آلُِشُآعٍرٍ صوُرٍة بَيآنية تثيرٍ آلُِوُجٍدِآن وُأخـرٍﮯ تؤثرٍ فُي آلُِعٍقٌلُِ منهـآ ذَآڪ آلُِسمآم ـــــــ تشُبَيهـ بَلُِيعٍ .
أمآ آلُِصوُرٍة آلُِوُجٍدِآنية فُي قٌوُلُِهـ ” بَأن قٌصدِﮯ حٍفُرٍة غبَرٍآء” ڪنآية عٍن آلُِقٌبَرٍ

1 15 - تحضير نص تقوى الله والاحسان للاخرين للسنة اولى ثانوي

المصدر : منتديات alajyalmakers

بالتوفيق للجميع ان شاء الله

عن mahmoud

mahmoud
مدون مصرى من مواليد عام 1993 اهتم بمجالات الاخبار المصرية و العربية و التعليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *