الرئيسية > منوعات > بريطانيا الحديثة تستعبد البشر وتتاجر بهم
loc 8 640x330 - بريطانيا الحديثة تستعبد البشر وتتاجر بهم

بريطانيا الحديثة تستعبد البشر وتتاجر بهم

يقدر عدد الذين يعيشون في ظروف مشابهة لحياة العبودية بنحو 40 مليون شخص في أنحاء العالم ، وفى العصر الحديث فإن دولة مثل بريطانيا العظمى المتقدمة كثيرا فى مكافحة العبودية اكثر من دول اخرى الا انه يوجد الآلاف من المستعبدين فيها ” هذا ما قاله كيفن هايلاند المفوض البريطاني لمكافحة العبودية ” .

وتقوم بريطانيا بجعل التصدى للعبويه من اولوياتها حيث قامت بنشر  مزيد من الضباط المدربين على التعامل مع تهريب البشر على الحدود البريطانية ، والذين يرصدون من مراكز السيطرة في مطار هيثرو القادمين، ووثائقهم، وأية مؤشرات على توترهم، ويوجد فى البلاد التى يهرب منها البشر ظباط بريطانيون يتعاونون مع السلطات البريطانية للحد من تللك المشكلة والعمل على توعيه الناس من مخاطر التعامل مع المهربين والثقة فيهم لأن الإتجار بالبشر تجارة كبيرة تجنى ارباح هائله تقدر بمليارات الدولارات .

3 300x162 - بريطانيا الحديثة تستعبد البشر وتتاجر بهم

وعند لقاء الهاربات من العبودية والحديث معهن سردو ماحدث …

“م ى” فتاه  ولدت في الفلبين و غادرتها اول مرة ذاهبة للخليج لتعمل لدى احدى السيدات فى دولة خليجية . وسعت لتحسين وضعها المادى فإنتقلت إلى بريطانيا بتأشيرة سليمة فى ابريل العام الحالى ، ومنذ وصولها وهي تتعرض للاستغلال، فالمطلوب منها العمل طول الوقت وبالكاد تحصل على طعامها ويتم تعذيبها بإلاضافة الى انها لم تحصل على اجرها منذ اشهر عديدة ، ولكنها استطاعت الهروب من رب العمل .

aaaaa 300x224 - بريطانيا الحديثة تستعبد البشر وتتاجر بهم

“ب ش”فتاه فلبينية تعيش العبودية وتنضم إلى نحو مليون شخص يعيشون في بريطانيا دون إذن ، وتقول:” إن الأمر يبدو كالحياة في الظلام، فأنا أعيش خائفة طول الوقت.. في القطار، وفي الحافلة، معتقدة أنه سيتم القبض علي وإرسالي للفلبين.” ، ولكنها لا يمكن ان تعود الى الفلبين لانها تعول اسرتها واطفالهم حتى يستطيعون الذهاب الى المدرسة .

download 841435 large 300x199 - بريطانيا الحديثة تستعبد البشر وتتاجر بهم

 

“ك م” فتاه فلبينية ايضا استطاعت الهروب من المنزل الذى كانت تعمل به وتقول : “تلك العائلة اعتبرتني نفايات، وقالوا لي ذات يوم أنتم مجرد عبيد أيها الفلبينيون” وكل ذللك بالرغم من ان اصحاب النزل اثرياء ويعيشون فى منزل فخم إلا انها لم تتلقى عائد مادى ايضا .

المصدر.bbc arabic

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *